ENG ARB اختر اللغه
الاثنين 01 سبتمبر 2014 , 07 ذو القعدة 1435
إتصل بنا أصدقاء الأبيض الأرشيف هيئة التحرير دولة الإمارات العربية المتحدة بث مباشر قناة الاتحاد صور اخبار الرئيسية
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

السركال فيس بوك

سعيد عبدالسلام
سعيد عبدالسلام
حسن الجسمي
كاظم سعيد

مسيرته مع المنتخبات : دورة كأس الخليج 19 بمسقط 2009 – دورة كاس الخليج 20 باليمن 2010 – نهائيات كأس آسيا بالدوحة 2011 - دورة كأس الخليج 21 بالمنامة 2013

لوائح اتحاد الكرة

برامج الإدارة الفنية

PLC

 
 
 
أرشيف كلمتنا أضف تعليق طباعة
 
 

    خواطر كروية

سيد علي  



دبي/ الأربعاء 25-4-2012: للعام الثاني على التوالي يفوز الجزيرة ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بعد تفوقه على بني ياس في المباراة النهائية مساء أمس الأول 3-1باستاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة ابوظبي، والجزيرة الذي نال البطولة الثالثة الكبرى في تاريخه بعد فوزه بثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي، يجني ثمار ما غرسته الإدارات المتعاقبة والأجهزة الفنية واللاعبين، بعد صبر سنين طوال كان الفريق فيها منافساً قوياً على كل البطولات.

وربما غابت عنهم ثقافة الفوز بالبطولات في الماضي، وهذا ما أضاع عليهم الفوز بالكثير منها في المواسم السابقة، ولكن منذ الموسم الماضي، وبعد الفوز بالدوري والكأس أصبح للفريق شخصيته القوية التي جعلته مهاباً وتحسب له الفرق الأخرى ألف حساب، وأصبح فورمولا العاصمة رقماً صعباً، حتى على مستوى آسيا، فهاهو الآن يتصدر مجموعته في دوري الابطال بعد أن أكد صعوده لدور الستة عشر، ولينافس بقوة على اللقب القاري.

ولن يكون مستغرباً إذا ظفر به، فالجزيرة لا يقل عن الفرق الآسيوية الأخرى في شئ إن لم يتفوق عليها، وهو قادر على السير إلى أبعد مدى في دوري الأبطال  الآسيوي، والذي يتطلب جهوداً مضاعفة وإعداداً واستعداداً من نوع خاص، وتدعيم الفريق بلاعبين أكفاء أصحاب مهارات عالية، خاصة في خط الدفاع، والذي يعتبر (أي التنظيم الدفاعي القوي) في الكرة الحديثة أولى خطوات الفوز بالبطولات.

### الحضور الجماهيري الكبير لمباراة نهائي الكأس بين الجزيرة وبني ياس كان رائعاً، وأضفى على المباراة جمالاً وألقاً، وامتلأت معظم أو كل مقاعد ستاد مدينة زايد بمشجعي الفريقين، ولم يكن هناك إلا مقاعد قليلة شاغرة، وأبدى ناصر اليماحي عضو اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم ونائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للنهائي سعادته بالحشود الجماهيرية والتي بلغت 38720 متفرجاً، وقال بأن الحضور الجماهيري كان أكثر من رائع، وهي تعتبر المباراة الأكثر جماهيراً هذا الموسم، وهذا شئ يدخل البهجة إلى نفوسنا، ويؤكد أن جماهيرنا بخير، وهي بحق فاكهة الملاعب، والتي بحضورها بتلك الأعداد المهولة تضفي جواً خاصاً على المباراة وتحيلها إلى مهرجان كروي يستمتع به كل من يحضر نهائي الكأس من داخل ستاد مدينة زايد.

### حسم فريق نادي حتا أمر صعوده للدرجة الأولى (أ) إثر تصدرهلدوري الدرجة الأولى (ب) حتى قبل انتهاء المسابقة باسبوع، بعد أن رفع رصيده إلى 46 نقطة، ويأتي في المركز الثاني فريق الذيد برصيد 42 نقطة، وهو أيضاً صعد لدوري (أ). وبعد غدٍ الجمعة يحتفل حتا على ملعبه بالصعود بعد أن وافقت لجنة المسابقات على نقل آخر مبارياته من ملعب دبا الحصن كما كان مقرراً سابقاً إلى ملعب حتا الذي يقيم احتفالاته بمناسبة صعوده وفوزه ببطولة دوري (ب).

والملاحظ في دوري الأولى (ب) أن كل المراكز حسمت، فالمركز الثالث لدبا الحصن برصيد 36 نقطة، الرابع للعربي 31 نقطة، الخامس التعاون 22 نقطة، وستكون المنافسة على المركز السادس بين مصفوت 16 نقطة والجزيرة الحمراء 15 نقطة، وستحدد مباراتهما بعد غدٍ الجمعة على ملعب مصفوت من يفوز منهما بالمركز السادس، ويحتل فريق الرمس المركز الثامن والأخير في دوري الأولى (ب) برصيد 10 نقاط. 

### أما على صعيد دوري الأولى (أ) فما زال اتحاد كلباء في الصدارة برصيد 37 نقطة يليه دبا الفجيرة برصيد 33 نقطة، وفي المركز الثالث الشعب برصيد 31 نقطة، ومتبقي لكل فريق ثلاث مباريات، ويحتاج اتحاد كلباء إلى أربع نقاط فقط ليؤكد صعوده وعودته لدوري المحترفين. ويأتي في المركز الرابع لدوري (أ) فريق الظفرة برصيد 27 نقطة، الخامس الخليج 26 نقطة، السادس الفجيرة 21 نقطة، ويتفوق بفارق الأهداف على مسافي الذي له نفس رصيد النقاط، وفي مؤخرة الترتيب يأتي العروبة برصيد أربع نقاط.

### أوقعت قرعة كرة القدمباولمبياد لندن منتخب الإمارات في المجموعة الأولى مع المضيف بريطانيا، واروغواي والسنغال، أي أن المنتخب سيلاقي ممثلين لثلاث قارات ذات مدارس كروية مختلفة اوروبا وامريكا الجنوبية وافريقيا. والمطلوب بالطبع هو الإعداد الجيد للاولمبي واجراء أكبر عدد من المباريات التجريبية مع منتخبات تمثل القارات الثلاث، وحبذا لو كانت مع منتخبات من التي تأهلت للاولمبياد، وبلا شك ستكسب هذه المباريات اللاعبين المزيد من الخبرات والاحتكاك الذي سيفيدهم كثيراً عند خوضهم مباريات المجموعة الأولى بالاولمبياد.

### تلقى برشلونة الضربة الموجعة الثانية خلال 72 ساعة فقط، فبعد هزيمته من نده التقليدي ريال مدريد في الدوري الاسباني السبت الماضي، وابتعاده عن المنافسة على البطولة التي ذهبت للنادي الملكي، ها هو يخرج من دوري ابطال اوروبا على يدي شيلسي اللندني بعد أن حقق الأخير تعادلاً بطعم الفوز في كامب نو أمس الثلاثاء. ولم يتبق للفريق الكتالوني لإنقاذ موسمه سوى الفوز ببطولة كأس ملك اسبانيا، والتي يلاقي فيها منافساً شرساً هو اثليتك بلباو في 25 مايو المقبل.

ولعل حلم أنصار برشلونة في الفوز بالسداسية هذا الموسم قد تبخر، والسداسية هي: الدوري الاسباني، كأس ملك اسبانيا، دوري ابطال اوروبا، بطولة أندية العالم، كأس السوبر الاوروبي، كأس السوبر الاسباني، ولعل غريمه ريال مدريد يفوز ببعضها لو فاز بدوري الأبطال.

ويتساءل الكثيرون من عشاق النادي الكتالوني، هل انتهت الحقبة الغوارديولية، والتي فاز فيها برشلونة بثلاثة عشر بطولة منذ أن تولى غوارديولا تدريب الفريق في صيف 2008، وهل نضب معين المدرب الشاب وعجز عن ايجاد الحلول والتكتيكات المناسبة لحل شفرة الفرق التي تتكتل دفاعياً وفك طلاسمها، بعد أن ثبت نجاح اسلوب الدفاع بتسعة لاعبين وتضييق المساحات على لاعبي البرسا المهرة السحرة، وهذا ما فعله شيلسي ومن قبله ريال مدريد، ولعل الفرق الأخرى تنتهج نفس الأسلوب إذا ما أرادت هزيمة النادي الكتالوني.

ويكفي أن برشلونة هذا الموسم تعادل في ست مباريات بالدوري الاسباني وخسر ثلاث مرات، وفي كل هذه المباريات لعبت الفرق التي واجهته بطرق دفاعية يصعب اختراقها. وفي المقابل نجد أن دفاع برشلونة هو أضعف خطوط الفريق مقارنةً بخطي الوسط والهجوم، وهو أي الدفاع أحد أسباب التعادلات والهزائم التي تلقاها البرسا هذا الموسم. وعلى غوارديولا إذا بقي في الفريق موسماً آخر أن يرمم خط دفاعه بمدافعين أقوياء أكثر شباباً وحيوية، بعد أن شاخت بعض عناصر خطه الخلفي الحالي، وأصبحوا غير قادرين على مجاراة سرعات مهاجمي الفرق المنافسة وايقاف خطورتهم.


 


التعليقات  

لا يوجد تعليقات

<<

September 2014

>>
Su M Tu W Th F Sa
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30    

اطلع على كل الأحداث والموضوعات


وُلد فرانشيسكو توتي في العاصمة الإيطالية وأمضى مسيرته الكروية 
تحقق كرة القدم شعبية كبيرة غير مسبوقة في بلاد العم سام ويبدو أو أولئك الذين راهنوا
تواصلت احتفالات الألمان في جميع أنحاء العالم غداة انقضاض أبناء يواكيم لوف على لقب كأس العالم
بعد أن أُسدل الستار على كأس العالم البرازيل التي أصبحت ذكرى في أذهان أنصار اللعبة
المزيد

تابعنا على الشبكات الاجتماعية

  • face
  • rss
  • tw
  • face
  • rss
  • tw

أخبار المجتمع

نهائيات كأس آسيا

برامج المنتخبات الوطنية

مدينة زايد الرياضية Lorewing.com Kooora المجلس الوطني للانتخابات حكومة.امارات AD Sports Council AFP WAM AD Sports Dubai Sports Council AFC FIFA
جميع الحقوق محفوظة لإتحاد كرة الإمارات لكرة القدم 2011 - تطوير شركة لوروينج لتصميم المواقع